قصص أطفالقصص أطفال قبل النوم

قصة الأطفال الأسد الصغير

قصة أطفال عن الشبل المصاب بالأرق

تقييم المستخدمون: 4.5 ( 2 أصوات)

اليوم لكم في جعبتنا حكاية أطفال ممتعة ورائعة جداً: قصة الأطفال الأسد الصغير

قصة الأطفال: الأسد الصغير

قي أحد الأيام كان هناك أسد صغير ، كان هذا الأسد الصغير قد تعب من كثرة المحاولة ولكنه مهما فعل لم يكن يستطيع النوم

ولذلك ذهب إلى صديقه الفيل وقال له :

-مرحباً أيها الفيل الصغير

– مرحباً أيها الأيد الصغير

إنني أشعر بالنعاس الشديد والآن هو وقت النوم ولكنني مهما حاولت لا أستطيع النوم ، هل يمكنك أن تعلمني كيف يجب أن أنام ؟

– حسناً ، من أجل أن تغفُ يجب أن تذهب إلى منزلك وتضع رأسك على الوسادة حتى تفغو.

قام الأسد الصغير بتقديم الشكر إلى صديقه الفيل ومن ثم ودعه وذهب إلى منزله لكي يضع رأسه على الوسادة ويفغو

ذهب إلى غرفته ووضع رأسه على الوسادة، تقلب يميناً وشمالاً ولكنه لم يغفُ. ولهذا قام من فراشة وذهب إلى صديقته الزرافة الصغيرة وقال لها :

-مرحباً أيتها الزرافة الصغيرة

– مرحباً ايها الأسد الصغير

– إنني أشعر بالنعاس الشديد والآن هو وقت النوم ولكنني مهما حاولت لا أستطيع النوم ، هل يمكنك أن تعلمني كيف يجب أن أنام ؟

-عندما تريد أن تنام ضع رأسك على الوسادة حتى تفغو.

-لقد قمت بهذا أيتها الزرزافة الصغيرة ولكنني لم أغفُ

-حسناً إذا ، عندما وضعت رأسك على الوسادة أكانت عيناك مغلقتين أم لا ؟

– لا

– حسناً، إذا كنت تريد أن تغفو ،يجب عليك أن تغمض عينيك حتى تنام.

قام الأسد الصغير بتقديم الشكر إلى صديقته الزرافة ومن ثم ودعها وذهب إلى منزله لكي يضع رأسه على الوسادة ويغمض عينيه ويفغو. . فعل الأسد الصغير كما أخبرته الزرافه فوضع رأسه على الوسادة وأغمض عينيه  من هذا الجانب ومن الجانب الآخر ولكنه لم يغفُ.

ولهذا قام من فراشة وذهب إلى صديقه الدب الصغير وقال له:

-مرحباً أيها الدب الصغير

-مرحباً أيها الأسد الصغير

– إنني أشعر بالنعاس الشديد والآن هو وقت النوم ولكنني مهما حاولت لا أستطيع النوم ، هل يمكنك أن تعلمني كيف يجب أن أنام ؟

-بالطبع يا صديقي العزيز ، هل وضعت رأسك على الوسادة من أجل أن تغفو ؟

-نعم وضعته

– وأغمضت عينيك ؟

-بالطبع أغمضتها ،ولكن مهما فعلت لا أستطيع النوم

-أخبرني إذا ، عندما أغمضت عينيك هل فكرت بالنوم ؟

-لا ، كيف يجب أن أفكر بالنوم ؟

-إنه أمر بسيط جداً ، يكفي أن تفكر بأنك الآن تغفو وأن تفكر أيضاً أن كل أصدقاءك نائمون الآن، وهكذا ستغفو بكل سهولة

قام الأسد الصغير بتقديم الشكر إلى صديقه ومن ثم ودعه وذهب إلى منزله لكي يضع رأسه على الوسادة ويغمض عينيه ويفكر بالنوم حتى يفغو . فعل الأسد الصغير ذلك ولكنه لم يتمكن من النوم.

ولهذا قام من فراشة وذهب إلى صديقه النمر الصغير وقال له :

-مرحباً أيها النمر الصغير

-مرحباً أيها الأسد الصغير

– إنني أشعر بالنعاس الشديد والآن هو وقت النوم ولكنني مهما حاولت لا أستطيع النوم ، هل يمكنك أن تعلمني كيف يجب أن أنام ؟

-حسناً ، إن هذا الشيئ سهل جداً ، أولاً  يجب أن تضع رأسك على الوسادة

-فعلت هذا ولكنني لم أغفُ

-كنت قد أغمضت عينيك ؟

-نعم كنت قد أغمضتها

-وهل فكرت بالنوم ؟

-بالطبع ، لم أفكر سوى بالنوم ولكن تقلبت يميناً وشمالاً ولم أستطع النوم

-أهاااا الآن فهمت لماذا لا يمكنك النوم ، عندما تريد أن تنام يجب أن تضع رأسك على الوسادة وتغمض عينيك وتفكر بالنوم ولا يجب عليك أن تتحرك من مكانك وهكذا ستفغو بسرعه كبيره وحتى إذا طلبت من أمك أن تروي لك قصة أطفال قبل النوم وأن تغني لك أغنيه جميلة ،ستغفو بسرعة أكبر .

سعد الأسد الصغير جداً لأنه عرف من أين ينبع الخطاً ولماذا لم يكن يستطع النوم لأنه كانت يتحرك من مكانه ولهذا لم يكن يتمكن من النوم .

قام الأسد الصغير بتقديم الشكر إلى صديقه ومن ثم ودعه وذهب إلى منزله وأخبر والدته بكل ماحدث و وقال لها:

-ولدي العزيز ، أنا الآن ذاهبة إلى غرفتي لأضع رأسي على الوسادة وأغلق عيني وأفكر بالنوم ولا أتحرك حتى أغفو. هل يمكن أن أطلب منك أن تحكي لي قصو أطفال وتغني لي حتى أغفو بشكل أسرع؟

-بالطبع يا أسدي الجميل الصغير سأقوم بذلك

وبعد ذلك ذهب الأسد الصغير إلى غرفته ووضع رأس على الوسادة وأغمض عينيه وفكر بالنوم وبأنه الآن يفغو وبأن كل أصدقاءه وضعوا رؤوسهم على وسائدهم وأغكضوا أعينهم وهم الآن نائمون.

لم يتحرك الأسد الصغير من مكانه ولم يقف وقد روت له أمه قصة أطفال ليلى والذئب

لالا …لالا

تصوير: freepik

الوسوم

قصص أطفال قصيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى